اليوم

 

22  

من شهر

 

أمشير  

المبارك

 

سنة

 

1731

للشهداء

  الأحد   3/1/2015

 

نياحة القديس ماروتا أسقف ميافرقين

 

في هذا اليوم تذكار نياحة القديس ماروتا أسقف ميافرقين ونقل أعضاء القديسين الذين استشهدوا بها أيام دقلديانوس. وكان ماروتا رجلاً عالماً فاضلاً، ولذلك وقع اختيار الملك الكبير تاؤدوسيوس أبو أركاديوس وأونوريوس، لإرساله إلى ملك الفرس، لمفاوضته في أمر الهدنة التي كانا يرغبان في توقيعها. فأكرم سابور الملك وفادته، وأسكنه في قصر ملكي، ولما علم ماروتا أن للملك ابنة مجنونة، طلب إحضارها إليه وصلى عليها فبرئت، وفرح سابور بذلك وزاد في إكرامه. فطلب القديس من الملك أجساد القديسين الذين استشهدوا في بلاد فارس، فأذن له بذلك فأخذها وبنى لها كنيسة ثم حصناً كبيراً حولها. وفيما بعد بنيت مدينة داخل ذلك الحصن دعوها باسمه "ماروتا". وبعد أن أتم عمله عاد إلى الملك تاؤدوسيوس وأقام إلى أن تنيح برومية.

 

صلاته تكون معنا.

ولربنا المجد دائماً أبدياً.

آمين.

 

 

::  عودة للصفحة الرئيسية  ::