الأنبارويس

"مساكنك محبوبة يا رب إله القوات. تشتاق وتذوب نفسي للدخول إلى ديار الرب" (مز 83: 1)

الإثنين ١٠-٥ -٢٠٢١ م – ٢ بشنس ١٧٣٧ش

  • موضوع الأربعين المقدسة :
    ملكوت الله
  • اليوم الأول من الأسبوع الثانى من الخمسين المقدسة
  • موضوع الأسبوع : عهد الإيمان
  • موضوع اليوم الأول : الخلاص الذى يفوز به المؤمنون
  • فإنجيل العشية
    ( مت ١٤: ٢٣-٣٣ ) يتحدث عن خيرات المخلص لهم
  • وإنجيل باكر ( مت ٨: ٢٣- ٢٧ ) عن رأفته بهم
  • والبولس ( رو١: ١-٤) يتحدث عن بنوية المؤمنين لله
  • والكاثوليكون ( ١يو١: ١-٦) يتحدث عن دم يسوع يطهرهم
  • والإبركسيس ( أع٤: ١-٤) نجاح الكرازة بقيامة يسوع
    وإنجيل القداس عن خلاص المخلص لهم
  • مزمور القداس مز ٦٩ : ٥
  • إنجيل القداس يو ٣ : ٣١ – ٣٦
  • نختار آية ٣٦ ( الذى يؤمن بالإبن له حياة أبدية والذى لايؤمن بالإين لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله )
  • قراءة إنجيل القداس : ( اَلَّذِي يَأْتِي مِنْ فَوْقُ هُوَ فَوْقَ ٱلْجَمِيعِ، وَٱلَّذِي مِنَ ٱلْأَرْضِ هُوَ أَرْضِيٌّ، وَمِنَ ٱلْأَرْضِ يَتَكَلَّمُ. اَلَّذِي يَأْتِي مِنَ ٱلسَّمَاءِ هُوَ فَوْقَ ٱلْجَمِيعِ، وَمَا رَآهُ وَسَمِعَهُ بِهِ يَشْهَدُ، وَشَهَادَتُهُ لَيْسَ أَحَدٌ يَقْبَلُهَا. وَمَنْ قَبِلَ شَهَادَتَهُ فَقَدْ خَتَمَ أَنَّ ٱللهَ صَادِقٌ، لِأَنَّ ٱلَّذِي أَرْسَلَهُ ٱللهُ يَتَكَلَّمُ بِكَلَامِ ٱللهِ. لِأَنَّهُ لَيْسَ بِكَيْلٍ يُعْطِي ٱللهُ ٱلرُّوحَ. اَلْآبُ يُحِبُّ ٱلِٱبْنَ وَقَدْ دَفَعَ كُلَّ شَيْءٍ فِي يَدِهِ. ٱلَّذِي يُؤْمِنُ بِٱلِٱبْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَٱلَّذِي لَا يُؤْمِنُ بِٱلِٱبْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ ٱللهِ )

من التفسير الابائى لابونا تادرس:
لقد جاء في الإنجيل العبارة التالية: “الذي لا يؤمن بالابن لن يرى حياة، بل يمكث عليه غضب الله” (يو 36:3). فالآب يغضب عندما يُستهان بالابن الوحيد. فإن الملك يحزن لمجرد إهانة أحد جنوده. فإن كان الملك يحزن لمجرد إهانة أحد جنوده، فإن احتقر أحد ابنه الوحيد فمن يقدر أن يطفئ غضب الآب من أجل ابنه الوحيد؟!
القديس كيرلس الأورشليمي