الأنبارويس

"مساكنك محبوبة يا رب إله القوات. تشتاق وتذوب نفسي للدخول إلى ديار الرب" (مز 83: 1)

الهنا يرضى بالقليل


انك الها عجيبا ترضى بما هو قليل لتقدم لي ماهو اعظم
ترضى ان ندعوك يا أبانا (متى ٦ : ٩
“فَصَلُّوا أَنْتُمْ هكَذَا: أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ،)

ترضى بايمان حبة الخردل فتجعلني انقل الجبل ( فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:”لِعَدَمِ إِيمَانِكُمْ. فَالْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَوْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ مِثْلُ حَبَّةِ خَرْدَل لَكُنْتُمْ تَقُولُونَ لِهذَا الْجَبَلِ: انْتَقِلْ مِنْ هُنَا إِلَى هُنَاكَ فَيَنْتَقِلُ، وَلاَ يَكُونُ شَيْءٌ غَيْرَ مُمْكِنٍ لَدَيْكُمْ.

ترضى بَوقفة صلاة صغيرة اوقليل صوم َاو قليل جهاد لكنك تراها ثمينة
مز ١٨ ( ٣ 3 ليذكر كل تقدماتك، ويستسمن محرقاتك. سلاه)

ترضى بصلاة العشار من لو ١٨ ( ١٣وَأَمَّا الْعَشَّارُ فَوَقَفَ مِنْ بَعِيدٍ، لاَ يَشَاءُ أَنْ يَرْفَعَ عَيْنَيْهِ نَحْوَ السَّمَاءِ، بَلْ قَرَعَ عَلَى صَدْرِهِ قَائِلاً: اللّهُمَّ ارْحَمْنِي، أَنَا الْخَاطِئَ.)

ترضى بفلسي الأرملة وتراها اعطت اكثر من الجميع (لوقا ٢١ : ٣
فَقَالَ: “بِالْحَقِّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ هذِهِ الأَرْمَلَةَ الْفَقِيرَةَ أَلْقَتْ أَكْثَرَ مِنَ الْجَمِيعِ،)

ترضى بصراخ اللص اليمين في آخر وقت وتقبله (لوقا ٢٣ : ٤٢
ثُمَّ قَالَ لِيَسُوعَ:”اذْكُرْنِي يَارَبُّ مَتَى جِئْتَ فِي مَلَكُوتِكَ”.)

ترضى بتعب زكا وصعوده على شجرة وتعوضه. (لوقا ١٩ : ٥
فَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى الْمَكَانِ، نَظَرَ إِلَى فَوْقُ فَرَآهُ، وَقَالَ لَهُ:”يَا زَكَّا، أَسْرِعْ وَانْزِلْ، لأَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ أَمْكُثَ الْيَوْمَ فِي بَيْتِكَ”.)

ترضى بتضرع الشوناميه وتشفي ابنتها واصفا ايمانها بالعظيم رغم أنها من أبناء البعل
( يَا سَيِّدُ! وَالْكِلاَبُ أَيْضًا تَأْكُلُ مِنَ الْفُتَاتِ الَّذِي يَسْقُطُ مِنْ مَائِدَةِ أَرْبَابِهَا!”. ٢٨حِينَئِذٍ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهَا: “يَا امْرَأَةُ، عَظِيمٌ إِيمَانُكِ)

ترضى بمسح وجهك اثناء صلبك فتطبع
صورتك من أجل القديسة فيرونيكا
ترضى بالجلوس مع العشارين والخطاه
وكان يجلس مع العشارين والخطاه

ترضي ان تسكن في وتجعلني هيكل لك ( كورنثوس الاولى ٣ : ١٦
أَمَا تَعْلَمُونَ أَنَّكُمْ هَيْكَلُ اللهِ، وَرُوحُ اللهِ يَسْكُنُ فِيكُمْ؟)

ترضى ان نكون شركاء الطبيعة الإلهية ونرث مواعيدك ( بطرس الثانية ١ : ٤
اللَّذَيْنِ بِهِمَا قَدْ وَهَبَ لَنَا الْمَوَاعِيدَ الْعُظْمَى وَالثَّمِينَةَ، لِكَيْ تَصِيرُوا بِهَا شُرَكَاءَ الطَّبِيعَةِ الإِلهِيَّةِ، )

ترضى بي ويكون لذاتك معي (الامثال ٨ : ٣١
فَرِحَةً فِي مَسْكُونَةِ أَرْضِهِ، وَلَذَّاتِي مَعَ بَنِي آدَمَ.)

ترضى ان الأعمال التي عملتها وانتا على الارض انا أعمل اعظم منها (يوحنا ١٤ : ١٢
اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَالأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا يَعْمَلُهَا هُوَ أَيْضًا، وَيَعْمَلُ أَعْظَمَ مِنْهَا،)

فهل انا ارضي بيك إلها كما ترضى انتا بي هل نعمل ما يرضيك
قدم له القليل فيقيمك على الكثير
قدم له القليل ساخن وبستمرار عن الكثير المتقطع

تحليل الاب احنوا رؤسكم للرب

أنعم علينا يا سيدنا بعقل وقوة وفهم لنهرب إلى التمام من كل امر ردئ وإمنحنا نصنع مرضاتك كل حين أكتب أسمائنا مع كل صفوف قديسيك في ملكوت السموات بالمسيح يسوع ربنا هذا الذي لك معه المجد.. الخ)