كنيستا السيدة العذراء والأنبا بيشوي والسيدة لعذراء والأنبا رويس

"مساكنك محبوبة يا رب إله القوات. تشتاق وتذوب نفسي للدخول إلى ديار الرب" (مز 83: 1)

رسالة الكنيسة – مارس 2022م

آية وتدريب

“بِبَيْتِكَ تَلِيقُ الْقَدَاسَةُ يَا رَبُّ إِلَى طُولِ الأَيَّامِ” (مز 93: 5)

الكنيسة هي بيت الله، وبيت الملائكة، وسماء ثانية، وفيها نلتقي بالمسيح. وهو رأس الكنيسة، وكلام الله فيها مقدس، وفيها القديسين بأرواحهم وأجسادهم، فكل ما فيها مقدس، ويليق به القداسة. فالمكان نفسه مقدس، والصلاة فيه مقدسة، ومفاهيم الكنيسة مقدسة، والخدمة فيها مقدسة، وأي عمل نعمله فيها يجب أن يكون مقدساً. فأي قداسة يجب أن نكون فيها في بيت الله الذي هو الكنيسة! هذا يشجعنا أن نستفد من وجودنا في الكنيسة خاصة في أثناء الصلوات، ونؤمن أننا نتقدس في بيت الله وخاصة من خلال الأسرار، فكل شيء يتقدس بالصلاة. ونؤمن أننا نذهب إلي الكنيسة لنتقدس ونغتسل من خطايانا. فمن ناحية نراقب سلوكنا في الكنيسة، ومن ناحية لا نمنع أنفسنا من الذهاب للكنيسة بحجة أننا خطاة! لأننا نؤمن أننا لن نتقدس إلا في بيت الله وفي الأسرار. والحل أننا نأخذ خطوة ايجابية بالتوبة والاستعداد، فلا خلاص خارج الكنيسة، وهي أم تحتضن أولادها، كقول الشهيد كبريانوس “لا يكون الله أبا لمن لا تكون له الكنيسة أمه”.

تدريب: ضع دائماً أمام عينيك أنك تقابل ربنا يسوع المسيح حينما تأتي إلي الكنيسة، ولا تخرج إلا إذا تقابلت معه، ولا تجعل شئ يعطلك عن هذا. وثق أن الكنيسة هي أمك

رسالة الكنيسة – مارس 2022م