الأنبارويس

"مساكنك محبوبة يا رب إله القوات. تشتاق وتذوب نفسي للدخول إلى ديار الرب" (مز 83: 1)

روحياتك في الخماسين

حقا إن أيام الخماسين أيام فرح، وليس فيها صوم ولا مطانيات  حتى في يومي الأربعاء والجمعة..

ولكن في الفرح أيضًا، يمكن أن نكون روحيين والا كيف سنكون روحيين في الفردوس وفي ملكوت السموات حيث النعيم الدائم ؟

ما تفقده من الصوم والمطانيات يمكن أن تعوضه بمزيد من الصلاة ومزيد من القراءات الروحية ومن التأمل ومن الألحان والتراتيل عملا بقول الكتاب “أمسرور أحد بينكم فليرتل

ويمكن أن تتغذى بالتأمل في محبة الله التي صنعت كل هذا الخلاص   محبة الرب الذي شاء أن يقضى مع تلاميذه أربعين يوما بعد القيامة، يلتقي بهم ويحدثهم عن “الأمور المختصة بملكوت الله” (اع1: 3).

تدرب في هذه الفترة على الحديث مع الرب والتواجد في حضرة الله بالمزامير والصلوات الخاصة وصلوات الشكر على خلاص الله العجيب..  مع البعد عن أي شيء يعوق وجودك في الحضرة الإلهية..

عش في حياة الفرح بالرب.  ولكن لا تجعل فرحك فرحا جسدانيًا بالتسيب الزائد في الأكل.

فالإفطار ليس معناه التمادي في شهوة الطعام.

استخدم ضبط النفس أيضًا في حالة عدم الصيام.. 

“..