"مساكنك محبوبة يا رب إله القوات. تشتاق وتذوب نفسي للدخول إلى ديار الرب" (مز 83: 1)

عيد الصليب المجيد… قوة الحب

في عيد الصليب… نرى قوة الحب .. قوة الحب التي تستطيع ان تفدي وتغير وتغفر وتتغاضى وتجمع.. هذه القوة لها تأثير عجيب في كل من يتلقاها لانها تأسره.. ولها فرح غير عادي في قلب المحب الذي يطلق هذا الحب نحو الاخر.. هي نار لان “مياه كثيرة لا تطفئ نار المحبة” .. و “المحبة قوية كالموت” (نشيد الأنشاد) .. اولاد الله دائما اقوياء.. بقوة الحب التي فيهم.. والتي تظهر احيانا كقوة الضعف ولكنها اعظم من القوة.. “لان كلمة الصليب عند الهالكين جهالة انا عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله” (١ كو) .. “قدوس الذي اظهر بالضعف ما هو اعظم من القوة” (لحن أومونوجينيس – البابا اثناسيوس الرسولي) … في الصليب راينا ما هو اعظم من القوة.. قوة الحب وقوة الضعف.. ليتنا نعيش بهذه القوة التي فينا لان العالم يحتاج الي هذه القوة لتغيره.. كل سنة وحضراتكم طيبين