"مساكنك محبوبة يا رب إله القوات. تشتاق وتذوب نفسي للدخول إلى ديار الرب" (مز 83: 1)

فبماذا اقدم


يَسْتَرِيحُوا مِنْ أَتْعَابِهِمْ، وَأَعْمَالُهُمْ تَتْبَعُهُمْ”.
رؤ١٤/ ١٣

كنت في عزاء صديقي الذي لا يتعدي٤٥
عاما ووضعت نفسي مكانه وسألت نفسي كما قال الانجيل في سفر الرؤيا

يستريحون من اتعابهم و اعمالهم تتبعهم رؤية ١٤ _ ١٣

وتذكرت اللحن
يأتي الشهداء حاملين عذابتهم
يأتي الصديقون حاملين فضائلهم

عندما يأتي دوري فماذا احمل ورائي لاقدمه وماذا اقدم

اوقات ضائعة في مواقع التواصل واعذار كثيرة ومتنوعة
أف ٥ : ١٦
مُفْتَدِينَ الْوَقْتَ لأَنَّ الأَيَّامَ شِرِّيرَةٌ.

ام محبة الاعداء
متى ٥ : ٤٦ لأَنَّهُ إِنْ أَحْبَبْتُمُ الَّذِينَ يُحِبُّونَكُمْ، فَأَيُّ أَجْرٍ لكم

ام تعبت تعب الميل الثاني
متى ٥ : ٤١
وَمَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً وَاحِدًا فَاذْهَبْ مَعَهُ اثْنَيْنِ.

ام جهاد و صبر……. وَلْنُحَاضِرْ بِالصَّبْرِ فِي الْجِهَادِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَنَا، عب 12/1

هل قدمت خدمة المصالحة والترك متى ٥ : ٤٠
وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَاصِمَكَ وَيَأْخُذَ ثَوْبَكَ فَاتْرُكْ لَهُ الرِّدَاءَ أَيْضًا.

قدمت جهاد و صبر في حياتي كما جاهد مار جرجس ٧ سنوات
لوقا ٢١ : ١٩
بِصَبْرِكُمُ اقْتَنُوا أَنْفُسَكُمْ

تركت حقوقي وميراثي ومعتقداتي كانبا بولا الذي ترك عراكه مع أخيه وذهب لحياة افضل

قدمت اتضاع كأنبا ارسانيوس معلم اولاد الملوك ام مازلت في كبريائي لكي لا ارضي الكثيرين

قدمت توبة عميقة قوية كانبا موسي ( نَحْنُ الَّذِينَ مُتْنَا عَنِ الْخَطِيَّةِ، كَيْفَ نَعِيشُ بَعْدُ فِيهَا؟ رو 6/2

هل قدمت فلسي الأرملة وأعطيت من
اعواز وقتي وجهدي ومالي وكل حياتي

( وَأَمَّا هذِهِ فَمِنْ إِعْوَازِهَا، أَلْقَتْ كُلَّ الْمَعِيشَةِ الَّتِي لَهَا”.) لو21/4

هل صرت للكل كل شئ لأربح الكثيرين
كو1 ٩ : ٢٢
صِرْتُ لِلضُّعَفَاءِ كَضَعِيفٍ لأَرْبَحَ الضُّعَفَاءَ. صِرْتُ لِلْكُلِّ كُلَّ شَيْءٍ، لأُخَلِّصَ عَلَى كُلِّ حَال قَوْمًا.

والان ماذا قدمت واي عمل حقيقي سيصير ظاهرا

١٣فَعَمَلُ كُلِّ وَاحِدٍ سَيَصِيرُ ظَاهِرًا لأَنَّ الْيَوْمَ سَيُبَيِّنُهُ. لأَنَّهُ بِنَارٍ يُسْتَعْلَنُ، وَسَتَمْتَحِنُ النَّارُ عَمَلَ كُلِّ وَاحِدٍ مَا هُوَ. ١٤إِنْ بَقِيَ عَمَلُ أَحَدٍ قَدْ بَنَاهُ عَلَيْهِ فَسَيَأْخُذُ أُجْرَةً. ١٥ كو