قراءات الخماسين 1 – مع الكنيسة فى رحلة الخمسين

لأعرفه وقوة قيامته (فى 3 : 10 )

ما أجمل رحلة الخمسين يوم (من قيامة رب المجد حتى ارساله للروح القدس )

أبائنا كانوا أغنياء بكلمة الله وكانت الكلمة سر قوتهم…

فى هذه النبذة سنكتفى بأسابيع الخمسين المقدسة ولماذا اختاروها الأباء وسننقل ما كتبه المتنيح أبونا بيشوى كامل مع وضع سؤال فى كل أسبوع مع تعليقات بسيطة. يقول أبونا بيشوى كامل: الخمسين ليست إنتهاء لجهاد الصوم وأسبوع الآلآم بل بداءة جديدة للجهاد الروحى الإيجابى للثبات فى المسيح… فالتوبة جهاد مستمر فى الصوم للوصول لنقاوة القلب والثبات فى المسيح القائم جهاد إيجابى مستمر للحياة فى المسيح. ورحلة الخمسين فى كل مراحلها تدور حول اعلان شخص رب المجد يسوع فى حياتنا والثبات فيه…

أول الرحلة ( الأسبوع الأول ) هو الإيمان بالمسيح الذى قام ليقضى نهائيا على أى أثر للشك فينا (أحد توما ). وبعد ذلك يصير المسيح : خبزنا ( الأسبوع الثانى ) – ماء حياتنا ( الأسبوع الثالث ) – نورنا ( الأسبوع الرابع ) – طريقنا ( الأسبوع الخامس ) – وغلبتنا ( الاسبوع السادس ) حتى نصل فى النهاية إلى الإمتلاء بروح الله القدوس الذى أرسله المسيح لنا ( الأسبوع السابع ).

فالمسيحية ليست مجرد وصايا سامية ولكنها حياة بالمسيح. فالمسيح يحيا فى بروحه وجسده ودمه هما طعامى. والمسيح الحال فى هو قوتى وغلبتى. فالكنيسة رتبت لنا قراءات احاد الخمسين فى حكمة الروح القدس لكيما تكون مراحل للجهاد الروحى للثبات فى المسيح.

ليتك نقرأ القراءات بدقة…

ملخص للآحاد مع الشاهد

  1. الأحد الأول: الرب يسوع هو إيماننا وقامتنا من الشك ( يو 20:19-31 )
  2. الأحد الثانى: الرب يسوع هو خبز حياتنا ( يو6 : 35-45 )
  3. الأحد الثالث: الرب يسوع هو ماء حياتنا ( يو 4 : 1-42 )
  4. الأحد الرابع: الرب يسوع هو نور حياتنا ( يو 12 : 35-50 )
  5. الأحد الخامس: الرب يسوع هو طريق حياتنا ( يو 14 : 1-11 )
  6. الأحد السادس: الرب يسوع هو غالب العالم بنا ( يو 16 : 23-33)
  7. الأحد السابع: الرب يسوع هو مرسل لنا روحه القدوس ( يو 15 : 26- يو 16 : 1-15 )

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*