"مساكنك محبوبة يا رب إله القوات. تشتاق وتذوب نفسي للدخول إلى ديار الرب" (مز 83: 1)

نموذج في التوبة – عيد القديس العظيم أغسطينوس

اليوم يا أحبائي عيد نياحة القديس العظيم اغسطينوس ابن الدموع.. نموذج التوبة الفريد.. فيلسوف الحياة الروحية.. المشجع لنا في حياة التوبة والرجاء.. الذي جعلنا نتأكد من حب الله اللانهائي للخطاة التائبين… فمهما كانت درجة خطيتنا فالله لا يياس منا حتى لو يأسنا نحن.. الذي تأثر بسيرة العظيم الأنبا انطونيوس وأعجب بمنهجه الروحي ووزع امواله مثله.. وصار لنا واضحا انه لن يهلك ابن هذه الدموع كقول القديس امبروسيوس.. وأعطانا ثقة ان كل دموع تذرف من اجل من نخدمهم محفوظة مثل والدته القديسة مونيكا التي سافرت وراءه في كل مدينة طلبا لخلاصه.. جعلنا نعرف كيف نحب الله من خلال اعترافاته وكتاباته الروحية.. ووثق بنفسه كيف تكون رحلة التوبة الي القداسة.. وطمأنا اننا في يد الله.. “من هو مثلك غافر الاثم وصافح عن الذنب… يعود يرحمنا يدوس اثامنا وتطرح فى اعماق البحر جميع خطاياهم” (من سفر ميخا النبي – تذكاره في هذا اليوم ايضا).. كل سنة وانتم طيبين