كنيستا السيدة العذراء والأنبا بيشوي والسيدة لعذراء والأنبا رويس

"مساكنك محبوبة يا رب إله القوات. تشتاق وتذوب نفسي للدخول إلى ديار الرب" (مز 83: 1)

الإثنين ٢٣-٥-٢٠٢٢ م_ ١٥ بشنس ١٧٣٨ ش

  • اليوم الأول من الأسبوع الخامس من الخمسين
  • ويتحدث إنجيل عشية
    ( مر ٥: ٢١-٤٣ ) عن خلاصه للحزانى
  • وإنجيل باكر ( مر ٤: ٣٠- ٣٤ ) عن تقويته لهم وإنجيل القداس عن معونته لهم
  • والبولس ( رو٤: ٤-٩ ) يتحدث عن تبرر المؤمنين بالإيمان
  • والكاثوليكون ( ١يو٣: ٢١-٢٤ ) يتحدث عن ثباتهم فى المسيح
  • والإبركسيس ( أع ٧: ٣٧- ٤١) يتحدث عن عدم إطاعة اليهود للكلمة
  • مزمور القداس مز ٦٩ : ٥
  • إنجيل القداس يو ٣ : ٢٥ – ٣٠
  • نختار آية ٢٧ ( أجاب يوحنا وقال لا يقدر إنسان أن يأخذ شيئا إن لم يكن قد أُعطى من السماء )
  • قراءة إنجيل القداس ( وَحَدَثَتْ مُبَاحَثَةٌ مِنْ تَلَامِيذِ يُوحَنَّا
    مَعَ يَهُودٍ مِنْ جِهَةِ ٱلتَّطْهِيرِ. فَجَاءُوا إِلَى يُوحَنَّا وَقَالُوا لَهُ: «يَا مُعَلِّمُ، هُوَذَا ٱلَّذِي كَانَ مَعَكَ فِي عَبْرِ ٱلْأُرْدُنِّ، ٱلَّذِي أَنْتَ قَدْ شَهِدْتَ لَهُ، هُوَ يُعَمِّدُ، وَٱلْجَمِيعُ يَأْتُونَ إِلَيْهِ». أجَابَ يُوحَنَّا وَقَالَ: «لَا يَقْدِرُ إِنْسَانٌ أَنْ يَأْخُذَ شَيْئًا إِنْ لَمْ يَكُنْ قَدْ أُعْطِيَ مِنَ ٱلسَّمَاءِ. أَنْتُمْ أَنْفُسُكُمْ تَشْهَدُونَ لِي أَنِّي قُلْتُ: لَسْتُ أَنَا ٱلْمَسِيحَ بَلْ إِنِّي مُرْسَلٌ أَمَامَهُ. مَنْ لَهُ ٱلْعَرُوسُ فَهُوَ ٱلْعَرِيسُ، وَأَمَّا صَدِيقُ ٱلْعَرِيسِ ٱلَّذِي يَقِفُ وَيَسْمَعُهُ فَيَفْرَحُ فَرَحًا مِنْ أَجْلِ صَوْتِ ٱلْعَرِيسِ. إِذًا فَرَحِي هَذَا قَدْ كَمَلَ. يَنْبَغِي أَنَّ ذَلِكَ يَزِيدُ وَأَنِّي أَنَا أَنْقُصُ )
    صلواتكم
    أبناء الفادى
    خريستوس انيستى اليثوس انيستى
  • فى الخمسين المقدسة لا يُقرَأ السنكسار وبدلا منه تكون دورة القيامة

من تفسيرابونا تادرس:

“أجاب يوحنا وقال:
لا يقدر إنسان أن يأخذ شيئًا،
إن لم يكن قد أُعطي من السماء”. [27]

لم يرتبك يوحنا ولا اضطرب، بل بروح الفرح والتهليل أعلن أن ما يمارسه يسوع المسيح إنما هو من السماء. لقد وجد الفرصة سانحة لتأكيد وتوضيح شهادته للسيد المسيح مرة أخرى.”