فصح يونان

يونان الهارب من الله … هو أنا الذي اهرب كثيرا ….

+ اهرب بالرفض … ارفض اني اعمل ما هو عكس مشيئتي … قد تكون الوصية عكس ما أريده .. عكس اهوائي ورغباتي وشهواتي .. فاهرب من تنفيذها … سامحني يا ربي وساعدني.

+ اهرب بالتأجيل …
احيانا كتير اسمع رسايلك ليا .. وكلها دعوة للتوبة وللقداسة … لكن اقول مش دلوقتي .. بكره .. المرة الجاية ..
ربما بأجل الخلوه بحجة اني مشغول .. واجل التوبة والاعتراف لاني مش جاهز .. واجل الصلاة والتناول والانجيل لاني ملخوم ومشغول ووو
ارحمني يا ربي العمر بيجري مني وأنا مهتم بحاجات كتير وملخوم بها عنك.

+ اهرب بالخدمة … ربما بأخدمك ومتطمن ، لكني مش شايفك ولم افعل مشيئتك ولم ادخل معك في علاقة حب شخصية ..
قد تكون الخدمة مسكن لضميري .. في الكنيسة باستمرار لكني لم أكن معك ، بل وربما تعبت اخواتي واعثرت الاخرين .. سامحني يا ربي لأني رضيت اخدمك ونسيتك جوه الخدمة.

+ اهرب من توبيخك .. في رسايل من الناس أو في صوت روحك القدوس اللي بيبكتني على كسري لوصاياك وخصوصا وصية المحبة والغفران للاخرين… واهرب من سماعي للنقد او قبولي له .. مع انه فرصة لتوبتي وتصليحي لعيوبي الكتيرة .. سامحني على عنادي واصراري على رأيي.

ساعدني يا ربي ان اعترف بخطاياي واتوب عنها .. واقبل عملك فيا واطيعك ولا اهرب من كلامك لي.
غيرني يا ربي وصلحني.

كل صوم يونان وأنتم طيبين في ملء نعمته وعمله

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*